ما هو حالك مع القرآن ؟

ما هو حالك مع القرآن ؟

سبحان الله
مضى رمضان … ولولا ان الله شرع العيد كعبادة بالفرحة … لتمكن منا الحزن على فراق رمضان … فهناك من يودعون رمضان بالدموع … لا يستطيعون فراق هذا الشهر .
الغريب من بعض الناس … أنهم منذ رمضان لم يفتحوا القرآن
الغريب من بعض الشباب الذين يظنون أن قراءة القرآن تكون فى شهر رمضان فقط

والأكثر غرابة … انهم يظنون أنهم قريبون من الله
القرب من الله … يكون بإهتمامك بكلامه سبحانه
القرب من الله يكون بقراءة وتدبر القرآن الكريم

فإن كنت منذ رمضان لم تفتح القرآن …. فرجاء إلحق نفسك
إن كنت هجرت القرآن … فرجاء بادر بتدبره وقراءته وفهمه
إن كنت إبتعدت الأيام القليلة الماضية … فرجاء غلحق نفسك

لا تدع للشيطان سبيل أن يضع بينك وبين كتاب الله حاجز
لا تتهاون فى حقك أن تقرأ كلام الله … ويكون دائما فى قلبك
لا تتهاون وتتنازل عن حقك … أن تستغفر لك الملائكة .. وأنت تقرأ كتاب الله
لا تتنازل عن حسنات … تنفعك يوم القيامة
لا تتهاون فى أمر قلبك … فهذا القلب لا يصلح إلا بالقرآن
لا تتهاون فى أمر نفسك … طور نفسك ونمى نفسك وقد نفسك بالقرآن
علم نفسك بالقرآن … طمأن نفسك بالقرآن

يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

رجاء أخى الكريم … إلحق نفسك … قبل أن تفلت منك … وتخسرها

{ الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون }
حبهم للقرآن … كأنه قطعة من فؤادهم … لا يحيون بدونه …. كما لا يحيون أبداً بدون ابنائهم

فكم هو حبك لرمضان ؟
وكم هو حبك للقرآن ؟

وإن كان رمضان قد رحل …. فهل رحل القرآن ؟
رجاء إلحق نفسك قبل أن …….. تضيع بعيداً عن القرآن.

تابع أيضا موضوع : حق تلاوته …. عجيب جداً

يمكنك أيضاً قراءة موضوع : ما الذى بينك وبين الله

الإعلانات