عندما يولد الإنسان
يأتى للدنيا يصرخ صراخ من دخل إلى الحياة مذهولا لا يعرف ماذا يفعل
يبدأ بالإعلان عن نفسه بهذه الصرخات
وأول ما يأتى لأذنه صوت هذه الأربعة تكبيرات من الأذان الله أكبر
يسمعها المولود أو المولودة أول ما يأتى للحياة
كأن طعم الحياة لا يحلو إلا إن سمع هذه التكبيرات وهذا الأذان

ماذا تعنى الله أكبر ؟

وتمر به الحياة ويسمع هذه التكبيرات الأربعة كل يوم 5 مرات .. لماذا ؟

الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر

هكذا دائما يبدأ الأذان .. يشق بهذه التكبيرات الأربعة صمت الحياة

ويشق بهذه التكبيرات الأربعة صمت الغفلة
يوقظ القلوب بمعنى الحياة بهذه التكبيرات

فإذا مات الإنسان
كان نصيبة أيضا هذه التكبيرات الأربعة
يصلى عليه الناس بغير أذان
ولكنهم يكبرون هذه التكبيرات الأربعة
فى صلاة الجنازة

كأن كل معنى الحياة أن يكون الله فى أذنيك أكبر من كل سمع
وفى قلبك أكبر من كل حب
وفى يديك طاعة كبيرة له
وفى عقلك أنه أعطاك المنهج الأكبر لنفعك وخيرك

الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر

آخر كلمات يسمعها الإننسان حين يصلى الناس عليه
كما أنها أول كلمات يؤذن بها فى أذنك عند بداية الحياة

فهل تحركك الله أكبر فى حياتك
أم أنك تنتظر أن يبكى الناس عليك عند موتك وهم يسمعونك أيضاً
الله أكبر ؟

تحرك للمسجد … حين تسمعها
أفضل من أن يحملك الناس على الأعناق وأنت تتمنى أن تجيبها وتنفذها

لحظات الموت قاسية على غير الطائعين وغير المجيبين لنداء الله أكبر
إنه نداء الحياة
الله أكبر من كل مشكلة
الله أكبر من كل هم
الله أكبر من كل مصيبة
الله أكبر من كل نعمة
الله أكبر من كل ما عندك
وما عند الله من خير أكبر لك مما تظن أو تتخيل
الله أكبر

فمتى تشعر بها ؟

غير المؤمنين سيشعرون بها عندما يأتيهم الموت
والمؤمنون سيحبونها عندما يأتيهم الموت

لأنها الحقيقة الواضحة … والتى قد تغيب عن كثير كثير من الناس

الله أكبر

Advertisements