اذا نظرت للرسول صلي الله عليه وسلم تجده يزرع شيئا عجيبا
إنه صلي الله عليه وسلم يزرع فى النفوس
يزرع صلي الله عليه وسلم شيئا ندر من يغرسه ويزرعه
غرسا صحيحا نقيا صافيا
عذبا على مر الأزمان    

قل الزراع له قبله  – وكانت نتائج زرعهم متنوعة

ولكن أكبر نتيجة و أجمل نتيجة هي نتيجة غرس رسول الله صلي الله عليه وسلم

هذا الزرع الذى يغيظ الله به الكافرين

 

فالنبي زرع  الثقة بالله
والأنس بالله
والتسليم الكامل التام لله

فى كل الأمور – ثم

حدث شىء عجيب

 عندما تحقق هذا الغرس – أنا على ثقة أنك تعرفة 

تربعوا على عرش الدنيا – ملكوا الدنيا – ولم تملكهم

وأذعنت لهم الإنسانية – ولم يذعنوا لها – لأنهم أذعنوا لمن خلقها

هزوا كيان البشر بمدي رحمتهم وصدقهم وإمتثالهم لأمر ربهم

طاعة وتسليما وتعظيما وتوقيرا ورحمة

تعظيما لله تبارك وتعالى وإيمانا به

وثقة من نصره تبارك وتعالى 

كل هذا  علمه لهم وغرسه فيهم نبيهم

صلي الله عليه وسلم

فماذا تعلمنا نحن ونفذنا من زرع وغرس رسول الله صلي الله عليه وسلم؟

ومتى تهز أنت كيان البشر بصدقك مع الله ؟

ومتى تصبح الدنيا أسفل منك

ويصبح قلبك وكيانك أنت معلقا بعرش الرحمن

تماما كما سأل أحدهم الإمام أحمد كم بيننا وبين عرش الرحمن

قال دعوة صادقة

فمتى يكون لك دعوة صادقة

ومتى تصبح أنت دعوة صادقة ؟

تستظل بعرش الرحمن يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم آمين

Advertisements