هل تحب قلبك مطمئنا فى حياتك .. وبعد مماتك ؟ اذكر الله العظيم سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله

هل تحب قلبك مطمئنا فى حياتك .. وبعد مماتك ؟ اذكر الله العظيم سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله


سبحان الله العظيم
يحب عبادة المؤمنين الذاكرين الشاكرين ، أرسل رسوله يهديهم بإذنه ويعلمهم صلى الله عليه وسلم ويهديهم لما يسرهم ويفرحهم إلى يوم الدين .

الحمد لله
حين عرفت الكلمات التى سأقص لك قصتها هنا لم يسعنى إلا أن أقول الحمد لله أنك أنت الله … الحمد لله أنك أنت الله ، ولا إله غيرك ولا شريك لك سبحانك لا إله إلا أنت …
كلام رسولنا صلى الله عليه وآله وسلم يخبرنا بشىء جميل جدا … يتعجب منه ويذهل من لا يعرف عظيم كرم الله رب العالمين.
فكلنا سنموت … وندفن تحت التراب .. قد يذكرنا بعض الناس لفترة من الزمن .. ولكنهم قد ينشغلون فى الحياة ولا يتذكرون إلا قليلاً … فهل معنى هذا أنه قد إنتهى ذكرنا … ؟

حين تذكر الله .. ما الذى يحدث وهل تبقى كلماتك وذكرك مجرد كلمات ؟

حين تذكر الله .. ما الذى يحدث وهل تبقى كلماتك وذكرك مجرد كلمات ؟


انظر كيف يعلمنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. شىء من أرقى و أروع و أصفى ما يمكن …
يقول صلى الله عليه وسلم :[ إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها ، أما يحب أحدكم أن يكون له ما يُذَكِرُ به … أو ما يزال له ما يُذَكِرُ به ]
بلى نحب يا رسول الله …
يقول لنا النبي عليه الصلاة والسلام أن سبحان الله .. ولا إله إلا الله .. والحمد لله … التى يقولها العبد منا … تنعطف أى تدور أو تطوف حول العرش ولهذه التسبيحات والتهليلات والتحميدات صوت كدوي النحل أى أنها لا تهدأ ولا تتوقف ولا تنتظر تسعى بإستمرار … تذكر بصاحبها … كأنها تقول قالنى فلان ، تذكرك عند عرش الرحمن … ويسأل الرسول صلى الله عليه وسلم سؤالا رهيبا .. يقول أما تحب أن يكون لك ما يذكر بك عند عرش الرحمن ؟
حين يوافق ذكر اللسان الذكر بالقلب .. يشعر الإنسان بالسكينة والإطمئنان .. ويحب ذكر الله فى كل حال

حين يوافق ذكر اللسان الذكر بالقلب .. يشعر الإنسان بالسكينة والإطمئنان .. ويحب ذكر الله فى كل حال


فإذا نساك الناس فى الدنيا .. بقيت هذه الكلمات ينعطفن حول العرش يذكرن بك … كان فى الدنيا عبد صادق أو أمة صادقة تسبح الله وتذكره .. فبقيت هذه التسبيحات والتحميدات والتهليلات .. ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل
ويسأل رسول الله أما يحب أحدكم أن يكون له ما يذكر به ؟

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
لا إله إلا الله
لا حول ولا قوة إلا بالله
الحمد لله
الحمد لله عدد خلقه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
ورضاء نفسه
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
وزنة عرشه
ورضاء نفسه

قمة مظهر الجمال فى الإنسان حين يذكر ربه الذى وهبه كل شىء ووهبه الحياة وهداه للإسلام .. فكم هى النعم التى يجب أن نذكر  الله شكرا وعرفانا وحبا له أن وهبها لنا ؟

قمة مظهر الجمال فى الإنسان حين يذكر ربه الذى وهبه كل شىء ووهبه الحياة وهداه للإسلام .. فكم هى النعم التى يجب أن نذكر الله شكرا وعرفانا وحبا له أن وهبها لنا ؟


ومداد كلماته

لا إله إلا الله
عدد خلقه
وزنة عرشه
ورضاء نفسه
ومداد كلماته

الحمد لله على نعمة الإسلام
يقول سبحانه { فاذكرونى أذكركم } فهل رايت كيف يذكرك ويذكر بك ؟
ويقول لنا سبحانه { يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا }
هناك من يذكر الله .. مرة أو مرتين فى اليوم
وهناك من يذكر الله ىلاف المرات فى اليوم وآلاف المرات فى الليل
وهناك من لا ينقطع عن ذكر الله بلسانه وقوله وعمله
فأين أنت أخي الكريم … وكم يوم مر عليك ذكرت الله آلاف المرات ؟
أو حتى ألفا واحدا ؟
ألا تحب ان يطمئن قلبك ؟ … { ألا بذكر الله تطمئن القلوب }

اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والحمد لله رب العالمين

Advertisements