شباب المسلمين
سبحان الله
وجدت أن كثير جدا من الشباب يحبون السرعة والإنجاز
كما قد يشاهد بعضهم أفلام الأكشن والحركة والمغامرات والمطاردات
والغموض ويجد فيها ما يشد إنتباهه.
فيجد سقوط وارتفاع. شد وجذب. عنفوان الشباب وقوته وسطوته وأحلامه .
أحداث متلاطمة متلاحقة بسرعة عجيبة تجدهم
يحبون هذا .. ويشعرون أن هذا هو المعنى الحقيقي للحياة.
يجلسون بالساعات يشاهدون .. وهو غافلون عن الأكشن الاقوى من هذا
وهم غافلون أنهم أبطال أكشن اقوى وأشرس وأعنف من هذا
لا هواده فيه ولا هدنه ولا إنتظار ولا تمهل … حتى لا يوجد فيه وقت للنوم
والإسترخاء.

إذا كنت تحب أن تتفرج لماذا لاتكون أنت البطل وتستمتع بهذه الحياة
الأكشن الذى شاء الله أن تكون أنت بطله
وأن تكون أنت النجم والمخطط والبطل فى هذا الأكشن
بدلا أن تكون متفرجا صامتا مبحلقا ؟

لقطة رقم واحد
اعرف عدوك
( إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم )
عدوك يخطط لك دون أن تراه … فلماذا أنت غافل عنه !!!
ولماذا لم تنتصر عليه ؟
وكيف يمكن تنتصر عليه ؟
ابدأ حياتك من الآن وانظر لها جيدا.

لقطة رقم 2
خطة العمل
( ولا تتبعوا خطوات الشيطان )

هذا العدو أكبر تخطيطه أن تسير أنت كما يريد هو
فكيف ستقاومه الآن وفى المستقبل ؟
هو يخطط أن تسير أنت ليس كما تريد أنت بل كما يريد هو
فكيف ستواجه هذا المخطط ؟؟
وكيف ستقاوم ؟ وكيف ستنتصر ؟
والأهم الآن كيف تقوم من كبوتك ؟

لقطة رقم 3
كيف تفكر وتتحرك وتخرج من الظلام للنور ؟

الله سبحانه يحب لك النصر والثبات على النصر
أرسل لك أعظم رسول صلي الله عليه وسلم
ليعرفنا جميعا كيف ننتصر على أعدائنا ويهيىء لنا سبحانه عوامل النصر
( كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم )
فكر شاهد بقلبك عدوك الذى لا تراه
اعرف خطأك أعرف من يحبك اعرف نفسك اعرف حقيقة الدنيا وقاوم
انهض
اذا كنت تحب الأكشن لا تجلس غافلا خاملا تحرك
بادر
اعرف ما الذى عليك فعله وافعل
توضا
صل
أذكر الله
حصن نفسك
أهدم السيئات
اعلن انصارك بالإيمان
تمسك بحبل الله المتين
خذ أكشن
لا تسكت على نفسك
عدوك يريد أن يلجمك
بمواقع وصور فاضحة واشياء خليعة
يريد أن يلهيك عن القرآن والصلاة
يريد كل من حولك أن يكونوا عدوا لك … هذا ما يريده
ويسعي بكل سبله أن:
يقيدك
يحبطك
يكفرك
ييأسك
( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )

هذه رحلة حياتك الصادقة
صدقنى انها اعظم رحلة أكشن
احياها بقوة
لا تستتسلم أبدا
أقهر عدوك
وصمم على النصر
قد تنهزم فى مواقف
ولكن اجعل حياتك كلها نصرا
( إن الحسنات يذهبن السيئات )

صمم بعزم وحزم وصدق
فأنت صاحب عزيمة جبارة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
قاوم اعتصم عذ بالله عوذا عوذا

_كن مع المقاتلين ولا تكن مع الغافلين
( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا …)

– تب إلى الله
أقهر عدوك بالسجود والطاعة
اسجد لله فهو يخنس عندما تسجد
وتذكره انت بهزيمته امام نفسه وخسارته وطرده
( أمر الله بنى أدم فسجد وأمر الله الشيطان بالسجود فرفض )
اقهره حتى لا يقهرك
ادحره بالتوبه والسجود والعباده
استغفر الله فى كل وقت
أشحن طاقتك
استخدم اسلحتك
نظم عملك
تذوق حلاوة النصر
صمم على النصر
فموعد المعركة ينتهي عند موتك
ونتيجة المعركة اقيم لها يوم القيامة كله
ليشهد كل الناس نتيجتك وفعلك
وماذا فعلت فى هذه المعركة الحاسمة

– لاحظ عدوك يريد أن يكون بداخلك يجرى فى دمك
ويوسوس فى أفكارك
ويخلط عليك مبادئك
فاقطع عليه الطريق
كما يريد أن يقطع عليك الطريق
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
( إن الشيطان يجرى من ابن آدم مجرى الدم )
وتستطيع أن تضيق عليه مجرى الدم بالصيام
صم
خذ أكشن الآن وقرر الصيام
خذ أكشن الآن وقرر قهره بقيام الليل
الآن لا تؤجل فهو يستخدم هذا السلاح فى أفكارك يريدك أنتؤجل كل شىء
حتى يأتيك الموت ويكون عمرك قد مر وفات
لا تقل لا استطيع بل تستطيع وهو من يحبطك
تحرك اقعل شيئا انت تستطيع أن تفعل
انقذ مملكتك انقذ نفسك من النار
قاوم هذا العدو
هذه هي المعركة الشرسة التى يجب ان تفوز بها
لا تتهاوى وتسقط بل اثبت وقف على قدميك واعلن انك تريد النصر

هذه المعركة لا تحتمل هزيمة ونصر
النصر = الجنة
الهزيمة = النار

( فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين )
فماذا تريد
لا مجال للهزيمة لأن النار صعبة مؤلمة مهينة
وهو يقول لا مجال أن يفلت منى إنسان إلا من أخلصه الله
هو يريد أن يجرك معه فى النار
لا يريد ان يسقط وحده
يردك أن تسقط معه ليسخر منك
ليس له فرصة للنجاة
واعلنها أنت انه ليس أمامك فرصة للخسارة
الجنة من أمامك والنار من وراءك

فهل ترى هذا الأكشن الذى تعيشه أنت فى كل لحظة
هذه هي الحياة بروحها وجمالها وحركتها التى شاء الله أن تكون
لا تجلس متفرج
بادر بدورك دور البطولة والفوز
إلا إذا كنت تحب ان تجلس وخنع وتلعب دور الذل والهوان
والمغلوب على أمره
كن فائزا

ما هي نهاية هذه الأحداث كلها ؟
أنت وحدك من يقرر
والملائكة هى التى تسجل
والله سبحانه يتوب ويعفو ويغفر

( إن الله يحب الذين يقاتلون فى سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص )

Advertisements