المهمة المستحيلة
كانت المهمة قبل أكثر من 400 سنة … هى أن يتم اللحاق بركب المسلمين الحضارى … وأن يتم على الأقل المساواة بالمسلمين فى نبوغهم وتفوقهم العلمى والعملى … فهل تحققت المهمة اليوم ؟

روعة العلم عند المسلمين

قصة العلم الحقيقية والتى يحتاج العلم أن يعيشها بصدق الآن وأن يرفع المسلمون أعظم لواء لديهم وهو لواء العلم الذى ينتفع به الناس أجمعون


ربما قبل أن تجيب تحتاج لبعض الدقائق للتفكير
لأن المهمة لم تتحقق
بل الذى تحقق عكس ذلك تماماً

فقد كان هبوط المسلمين … هو العامل الأساسي فى تفوق وتقدم غيرهم عليهم .
العلم ينتشر بين الناس وينمو … لأن المسلمين علموا كل أهل الأرض كيف يتم ذلك … فأصبح نظاما عاملا يتحقق بهم أو بدونهم .

واليوم آن الأوان أن يستعيد المسلمين مكانتهم الحقيقية
مكانتهم العلمية … فى السبق وفى تطوير أسس العلم
وتطوير نظام فائدة العلم للناس أجمعين

لأن الأسس التى وضعوها فى البداية … شابها الغبش … وتلطخت بحب الدنيا والمال والكسب الغير مشروع … ولو على حساب العلم نفسه ولو على حساب الناس الذين يجب أن يخدمهم العلم ويسهل حياتهم … لا أن يستعبدهم وينهب أموالهم وأعمارهم.

فهل سيحقق المسلمين مهمتهم الغير مستحيلة
أم أنهم سيظلون مبهورين …. بإنحدار مستواهم … وتقدم الآخرين ؟

الفرق كبير بين علم كرم الإنسان
وعلم آخر جعل الإنسان أقل من مخلوق لا يستطيع حتى الكلام

كتبه
عز عبده 14-7-2012

Advertisements