منهج التنمية الربانية

منهج التنمية الربانية

التنمية البشرية
هى تنمية البشر للبشر

والتنمية الربانية تختلف تماماً عنها
فهى تنمية رب البشر للبشر

فى الواقع العملى أنت عندما تأكل الطعام لتنمو
لا تأكل قطعة اللحم هذه لتنمى لك عقلك
ولا تأكل قطعة الجبن هذه لتنمى لك اسنانك
ولا تأكل هذا الخضار لينمى لك عضلاتك
فالأمر لا يسير هكذا … ولكنك تأكل ما تشتهيه والله سبحانه هو صاحب التدبير
فى كيفية الإفادة لك من هذا الطعام
وانظر للجنين فى بطن أمه لتعلم من يتولاه ويرحمه

فالنمو والزيادة .. لا يأتى لك من البشر
لأن البشر العاديين … أهم شىء عندهم أن يأخذوا منك لا أن يعطوك

أما من وضع الله فى قلوبهم حبك فهم من يراعوك ( والديك وأهلك )
لهذا فإن التنمية الحقيقية الدائمة
هى التنمية الربانية … التى تأتيك بالنماء والزيادة والعطاء
من الله رب العالمين

لهذا تجد من أسماءه الحسنى .. والوهاب ( الذى يهب بدون مقابل )
والحنان .. الذى يحن على عباده سبحانه
والمنان .. الذى يمن عليهم بعطاء لا يستحقونه .. بل إنه يعطيهم ويزيدهم من فضله

وهو سبحانه صاحب الفضل … والفضل هو النمو والزيادة .. إذا كنا نتحدث عن التنمية
فهو سبحانه صاحب الفضل وحده لا شريك له

انظر كيف يعطى سبحانه كل مخلوقاته ولا تنفد خزائنة
والعجيب أن مخلوق يريد النمو زالزيادة من مخلوق مثله .. فأى معركة هذه ؟
وأى صراع يحدث بهذه المنهجية

بعث الله سبحانه رسوله الأمين بمنهج الرحمة
وهو أنك لا تريد ما عند الناس ولكنك تريد ما عند الله
فأى فرق يمكن أن يحدث فى المجتمع إذا كان المجتمع كله يريد ما عند الله ؟

الإعلانات