كيف ترتفع يديك حين تدعو الله ؟

كيف ترتفع يديك حين تدعو الله ؟

سبحان الله
أحب الطيور .. وأرى أنها تتعاون تعاون جميل فى حياتها
” لو أنكم توكلون على الله حق توكله .. لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتعود بطانا ”
دعواتنا كبشر … ترتفع إلى االسماء … كل دعوة ترتفع كما ترفع الطير … الطير الوحيد يكون ضعيفا .. والطيور المجتمعة … تصبح قوية مهما كان ضعف كل طير ومهما كان بعيداً عن سربه

دعواتنا لله إن تجمعت معا … وهي صادرة من قلوب صافيه … نقيه طاهرة … تحمل الصفاء والوفاء والود لإخوانها ….
من جمال الإسلام أنك عندكما تدعو الله بدعوه يستفيد منها أخيك … يقول لك الملك ولك بالمثل … فتدعو الملائكة لك .. ويستجيب الله سبحانه دعائها ….

دعوات نقية من قلوب صادقة كقلوب الطير

دعوات نقية من قلوب صادقة كقلوب الطير

فترتفع هذه الدعوات معاً … إلى الله
عندما ترتفع هذه الدعوات .. تحمل ما نطلبه من الله سبحانه … وتحمل الدعوات فى طياتها حب الخير لإخواننا المسلمين …. فكيف يكون هذا التغريد بالدعاء
حين ترتفع أجنحة الطيور تضرب الهواء لترتفع
ترتفع أيدى المسلمين تسأل الله …. وهى تضرب الكبر ليزول … وهى تطلب الود ليسود

دعاء بتضرع … ودعاء خفى لا يراه الناس … ولكنه يرتفع لكل الحب ….. لرب الناس
انها دعوات لك أخى الكريم ودعوات لكى اختى الكريمة
أن ينصركم الله ويقبلكم الله ويوفقكم الله … لما فيه خيركم وخير المسلمين

دعوات تشمل الأمة وتحلق فى السماء بشموخ

دعوات تشمل الأمة وتحلق فى السماء بشموخ

اللهم استجب دعائنا واحفظ المسلمين وشباب المسلمين يارب العالمين

أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْر فَوْقَهُمْ صَافَّات ” [ الْمُلْك : 19 ]
صافات فى صفوف كل صف منتظم … كما ننتظم نحن فى الصلاة … فهل يمكن أن ننتظم فى الدعاء فيصعد الدعاء من صفوف وجهتها واحدة وربها واحد وأملها ودعائها واحد ….. هل نحن كهذه الصافات ؟

Advertisements