هل هذا القلب قلب سعيد ؟

هل هذا القلب قلب سعيد ؟

الحمد لله رب العالمين على نعمة الإسلام
جميل الإسلام أنه دين يطهر القلب ويهتم بالقلب وينقى القلب ويجعل القلب مفتوحا مستعداً مستقبلاً لجميل المعانى وجميل ونقى الأفعال من فعل الخير وحب الخير ومساعدة الناس .
ولكن بعض القلوب يكون عليها أقفال ، بعض القلوب لا تفتح أبداً مغلقة على ما فيها ، لا تبوح بأسرارها ، ولا تستقبل المعارف ، كأنها قلوب غريقة فى بحور الظلمات ، لم تعرف للنور شكلاً ، ولم تتذوق للجمال والأمل طعماً أبداً فى حياتها ، فجاء علاج الجميل لهذه القلوب من علام الغيوب ، جاء الوحي من السماء الذى يحب الخير لكل القلوب ، جاء الصدق ، وجاء النور لهذه القلوب يمحوا عنها الظلمة وخوفها ، ويزيل عنها القلق والإضطراب ، جاء القرآن الكريم بآياته وقال لنا رب العزة سبحانه وتعالى

{ أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } سورة محمد الآية 24

عندما تفشل كل محاولات كسر أقفال القلوب .... هل ينكسر القلب نفسه ؟ هل يظل القلب حبيس سجين لا يشعر بالحرية ؟

عندما تفشل كل محاولات كسر أقفال القلوب .... هل ينكسر القلب نفسه ؟ هل يظل القلب حبيس سجين لا يشعر بالحرية ؟

هذه هي الحقيقة بكل تفاصيلها
كل قلب يوجد عليه قفل … إلا قلب تدبر القرآن
كل القلوب مكبلة بالأقفال … إلا قلوب عرفت طريق الحرية فانطلقت تتدبر القرآن
أين قلبك ؟
هل هو حر … أم أنه مكبل بالأغلال والأقفال ؟
متى تكسر هذا الحاجز
متى تعبر وتجتاز هذه العقبة
متى يمكن أن تتفكر وتتدبر فى آيات القرآن الكريم ؟
إن آيات القرآن الكريم تؤثر فى القلب .. تهز القلب
ترقق القلب … تطهر القلب
إن قلب عامر بالقرآن ومعانيه … لقلب صافٍ كصفاء القرآن
عامر بخير القرآن
يحب الخير ويسعى فيه ويبحث عنه
لاحظ الفرق بين هذا القلب … وقلب يبحث ويفتش عن المعاصي
بلقلب تعلق بالشهوات … ويلهث خلف الدنيا

إن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح سائر الجسد وإذا فسدت فسد سائر الجسد ألا وهي القلب .. فكيف تصلح قلبك ؟

إن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح سائر الجسد وإذا فسدت فسد سائر الجسد ألا وهي القلب .. فكيف تصلح قلبك ؟

وقلب آخر صادق تعلق بالآخرة .. فتلهث الدنيا خلفة
وهو يقول لها لقد زالت الأقفال
لقد أنفتحت القلوب
تبصر وترى حقيقة الحياة
انه لا إله إلا الله … كما علمنا .. محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }