هنا ممنوع الخوف من الدنيا وهمومها ومشاكلها ... كيف تنتصر على كل خطر !!!

هنا ممنوع الخوف من الدنيا وهمومها ومشاكلها ... كيف تنتصر على كل خطر !!!

الحمد لله رب العالمين
الذى خلق الإنسان وعلمه البيان ، وأرسل رسوله صلى الله عليه وسلم ليعرفنا بحقيقة الحياة وكيف نتصرف فيها .
متى تصرخ وتقول كفى … كلا لن يحدث هذا .
كلا … لن يصيبنى الألم
كلا …. لن يحدث مكروه
كثير من الناس يفتحون كل إحتملات الأمور السيئة التى تضرهم
كثير من الناس … يسهلون الهزيمة ويقولون داخل أعماقهم … وبألسنتهم
نعم سوف تحدث الخسارة … سوف تأتى الهزيمة … ستقع الفأس فى الرأس
نعم ستحدث هذه الأمور السيئة
هذا ما يقيسه الناس بناء على ما يصلهم من معلومات

هذا كلام الناس العاديين
فماذا عن كلام المؤمنين
ماذا عمن تعلموا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

حدث مرة من أبو بكر الصديق رضى الله عنه و أرضاه
وهو فى قمة الخوف … على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال ابو بكر الصديق رضى الله عنه و أرضاه … ( لو نظر أحدهم تحت قدمية لرآنا يا رسول الله )
فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم ما بالك بإثنين الله ثالثهما ؟
هذه هى الحقيقة …. إن كان الله معك … فلن يحصل لك أى مكروه
لن يحدث لك ما يضرك … أبدا .. مهما كان هذا المكروه قريب … الله ثالثهما …..

حدث أيضا حادثة رهيبة
حين كان فرعون يطارد بنو إسرائيل
وصرخ بنى إسرائيل … مرتعدين …. إنا لمدركون
إنا لمدركون
أدركنا فرعون و إنتهى أمرنا …. قضى علينا
أدركنا جنود فرعون بعرباتهم وخيولهم … ونحن لا نملك حتى أن نفر
انتهى أمرنا ….

فأعلنها نبي الله موسى عليه السلام
بكل عزم ووضوح
كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا
هذا لن يحدث
كلا …. لن يفوز فرعون
كلا …. لن يهزموننا
مهما قال الجميع إنا لمدركون … أنا أعلنها على الملأ ….. كلا

وسجلها لنا القرآن واضحة بهية جليه
( كلا إن معى ربى سيهدين )
إن تخليتم أنتم با ينى إسرائيل
إن وهنتم
إن ضعفتم
إن ظننتم السوء
إن خارت قواكم
فظنى بربى … غيركم … فظنى بربى كل خير
ظنى بربى أنه سينجينى
أنتم تنظرون لواقع المخلوقات … التى تلحق بكم
وانا أنظر لرحمة الملك العظيم الذى ملك هذا الكون … وقال لى أنه معى .. يعيننى ويثبتنى

لحظة ثبات
جعلت كلا تنطلق من أعماق الفؤاد
معلنةً الثقة الكاملة بالله ….
فهل تستطيع أن تعلنها من أعماق قلبك … لكل المشاكل أو الهموم
التى تسعى لتنال منك
( كلا إن معى ربى سيهدين )
هل تستطيع أن تعلنها أمام كل هم .. وغم
كلا لن تنول منى … فإن معى ربى

هل يمكن أن تطلب هذا … فى كل صلاة حين تطلب من الله أن يعينك ويهديك ؟
إياك نعبد وإياك نستعين … إهدنا الصراط المستقيم

كلا إن معى ربى سيهدين

فهل فعلا تشعر بحلاوة هذه الكلمة كلا ؟
التى تؤكد وتعلن ثقتك الكاملة وتسليمك بقدرة الله ؟
اللهم ارزقنا كلا كهذه
ويقين كهذا
وثقة فيك يا رب
وتسليم كل أمورنا لك يا حي يا قيوم
والحمد لله رب العالمين