نجاة المسلم يوم القيامة لا تكون إلا بعملة .. فهل عملك عمل أحد هؤلاء الناجين ؟

نجاة المسلم يوم القيامة لا تكون إلا بعملة .. فهل عملك عمل أحد هؤلاء الناجين ؟


سبحان الله
سبعة يفيض الله عليهم برحمة عظيمة يتمنها الصادقون وسيتمناها يوم القيامة الناس أجمعين .
أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبعة يظلهم الله فى ظله يوم لا ظل إلا ظلة

الشمس قريبة من الرؤوس .. 50 ألف سنة وقوف على الأقدام .. لا طعام .. ولا شراب .. ولا جلوس .
الإنسان يتعب إن وقف عدة دقائق .. فكيف بكل هذا الوقوف 50000 سنة
فى الدنيا 50000 ريال أو جنية أو دينار أو دولار تغير أحوال ناس كثيرة
فكيف تغير من أحوالهم 50 ألف سنة وقوف … فلا يتمنى الناس إلا إنتهاء هذه الفترة العصيبة من الإنتظار … وبعدها إما نعيم وإما جحيم .

فى هذه الأثناء العصيبة ينجو 7 أصناف من الناس
اللهم يارب أجعلنا منهم
اللهم يارب ارحمنا وأجعلنا منهم ياربنا

يخبرنا عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول لنا : [ سبعة يظلهم

كثير من المسلمون يبكون على الدنيا .. كم منهم يبكى من ذكر الله وهو خاليا بعيدا عن الناس

كثير من المسلمون يبكون على الدنيا .. من يبكى من ذكر الله وهو خاليا بعيدا عن الناس

الله فى ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل .. وشاب نشأ فى عبادة الله .. ورجلان تحابا فى الله إجتمعا عليه وتفرقا عليه .. ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه .. ورجل قلبه معلق بالمساجد .. ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه .. ورجل دعته إمرأة ذات منصب وجمال فقال إنى أخاف الله رب العالمين ] أخرجة البخارى ومسلم

البخارى ومسلم يحرصان أن يصلنا هذا الحديث .. تـأكدا من صحتة وأحباه وأعلاناه للناس جميعا .. تحذيراً من عذاب يوم القيامة .. ونجاةً لهم يوم القيامة .. لن تنجو بنسبك .. ولن تنجو بجنسيتك .. ولكنك تنجو بعملك

هكذا أعلنها رسول الله للناس أجمعين … صلى الله عليه وسلم

فهل أنت منهم ؟
إنهم فقط سبعة .. ويجب على الأقل أن تكون 1 من سبعة
اللهم اجعلك منهم