البرمجة حرام سبحان الله إنها سفينة النجاة … البرمجة اللغوية العصبية … الدكتور إبراهيم الفقى الدكتور الشيخ صلاح الراشد …. كيف تكون حراما ؟ كلها اساليب للنجاح … وكلها منهج عمل … ألا يكفيكم تحريم كل شىء … كلما جاءت الأمة للنهضة تقفون امامنا وتقولون حرام … نريد نهضة … نريد أصواتنا أن تصل … نريد هذه البرمجة اللغوية … ففيها الأمل وهي النجاة …

هل ترى أخي … لقد أصبحت صنم .. يدافع عنها كل قريب وبعيد يستخدمها البعض ويظن فيها نجاته .. ويقول أليس فيها خير كثير ؟ أليس فيها أساليب التقدم والحضارة ؟ .. أليس فيها مناهج وإستراتيجيات التقدم والحضارة لقد سبقنا الغرب لأنه طبقها فلا تحرمونا منها … حرام عليكم ألا ترون التخلف فى كل مكان … هكذا يقول من يؤيدها … وليس له وعي …. وليس له علم … ولا يعلم بقدر ما جاء به رسول الله صلي الله عليه وسلم .. ومن أراد أن يجربها فليجربها ولكنه أنكر وصم سمعه عن نصيحة المخلصين الصادقين له .
البرمجة جرب وما يجرب السم عاقل تعلم .. وما يتعلم الإفك إلا افاك اجهل … وما يتعلم الجهل إلا جاهل يتعلمون مهارات التواصل …. ولا يتواصلون مع زوجاتهم وأبنائهم بل يتواصلون من أجل المال ربما لا تعلم الكثير غير ما تسمعه عن الإيجابية والسلبية … هتان العبارتان الواهيتان …. المطاطتان.
انظر لمن يتعلم أساليب النجاح العشرة … وهو لا يعرف انها اساليب النجاح العشر … لا يعرف الفرق بين عشر وعشرة ولا يهمه …. فهو يهمه شىء آخر .. حتى و إن كان كلامة وبرمجته هي إيجابية السح الدح امبو .. أدى الواد لأبوه … فهي قمة الإيجابية فى العطف على الأطفال وعدم حرمانهم من حنان الآب …
حتى وإن كان هذا يحرمهم من حنان الأم . ياعم خليك إيجابي …. وبح بح … وصح صح … ودح دح … ولا تسألنى عن الإيجابيه فى هذه المصطلحات البرمجية .

فيما يلى فتوى العلماء فى هذه البرمجة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فقد ذكر موقع “طريق الإسلام” عدة فتاوى لجمع من العلماء تضمنت التحذير من هذا العلم المسمى بـ “علم البرمجة اللغوية العصبية”. ويمكننا أن ننقل هنا خلاصة ما ذكروا عنه في العناصر التالية: 1. أنه علم ذو جذور فلسفية عقدية. 2. أن هذه البرمجة تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكارًا في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك، مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏. إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏. 3. أنها وسائل وهمية؛ وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏، ‏ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏. 4. أن هذه الوافدات العقدية جميعها واضحة الخطر، ولا بد من تحذير الناس منها. 5. أن هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات. وقد أيد هذه الفتاوى جمع من العلماء المتخصصين في العقيدة والمذاهب المعاصرة، وكذلك نخبة من المختصين في العلوم النفسية والطب النفسي. ومن أراد المزيد فعليه مراجعة الموقع المذكور، ليطلع على الفتاوى وأسماء العلماء القائلين بها وأسماء من وافقهم عليها. والله أعلم. وهذا هو الرابط
http://majdah.maktoob.com/vb/majdah83240/
وهذا رابط موقع إسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=94724&Option=FatwaId

شاهد بنفسك فيما يلى نص كلام العماء وأسمائهم

فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

قال فضيلة الشيخ د.سفر الحوالي، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى -سابقاً- والداعية المعروف: “يجب علينا جميعا أن نعلم أن الأمر إذا تعلق بجناب التوحيد وبقضية لا إله إلا الله وبتحقيق العبودية لله تبارك وتعالى فإننا لابد أن نجتنب الشبهات ولا نكتفي فقط بدائرة الحرام وهذه البرمجة العصبية وما يسمى بعلوم الطاقة تقوم على اعتقادات وعلى قضايا غيبية باطنية مثل الطاقة الكونية والشَكَرات والطاقة الأنثوية والذكرية، والإيمان بالأثير وقضايا كثيرة جداً، وقد روّج لها مع الأسف كثير من الناس مع أنه لا ينبغي بحال عمل دعاية لها “. وقال: ” أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد”.

  • فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود “أمرها بدأ يتكشّف…. نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله “.
  • فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد يقول: “أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع الـ NLP وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي.. احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ما هذا الهراء الذي يقولونه…. فعلاً إنها مأساة عقل..”.
  • د.يوسف القرضاوي “البرمجة اللغوية العصبية تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكارًا في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك، ‏ مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏. إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏، يقول بها هؤلاء عن طريق هذه البرمجة التي تقوم علي الإيحاء والتكرار، وغرس الأفكار في النفوس‏. إن برامجهم التي يعلمون بها الناس تقف وراءها أهداف خبيثة‏، ومقاصد بعيدة، وكل هذه ألوان من الغزو ويقصدون بها غزو العقل المسلم، وهو ما ينبغي أن نحرص على أن يظل بعيدا عن هذا الغزو‏”.
  • د.وهبة الزحيلي هل علوم الميتافيزيقيا حرام؟ هل علوم ما وراء الطبيعة والخوارق حلال أو حرام؟ وهل التلبثة (التواصل عن بعد)، قراءة الأفكارtelepathic، الخروج الأثيري عن الجسدout of body experience، تحريك الأشياء بالنظر، النظر المغناطيسي، اليوجا‏، ‏ والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الشكرات، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ.. لأني وجدت موقع يحرمها: موقع ‏(‏الأستاذة فوز كردي-السعودية‏‏)؟ فأجاب د.وهبة ” هذه وسائل وهمية وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏، ‏ ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏، ‏ فإن مصدر العلم الغيبي هو الله وحده‏، ومن اعتمد على هذه الشعوذات كفر بالله وبالوحي‏، ‏ كما ثبت في صحاح الأحاديث النبوية الواردة في العَّراف والكاهن ونحوهما”.
  • فضيلة الشيخ عبد العزيز مصطفى أستاذ التفسير وعلومه والكاتب المعروف: “أمر هذه الوافدات العقدية جميعها واضح الخطر، ولابد من تحذير الناس منها وطباعة هذا التحذير ليسهل تناوله ونشره”.
  • سعادة الدكتور عبد العزيز النغيمشي الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود: “أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها، فانسياق النخبة أمر مهم جدًا، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام”.
  • فضيلة الشيخ خالد الشايع يقول: “هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات”.
  • كما أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبد الله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.
  • لفيف من الأستاذات من طالبات العلم الشرعي يؤيدن ويعاضدن: أبدى لفيف من الداعيات تأييدهن لضرورة التصدي للغزو الفكري المتمثل في هذا السيل الجارف من الدورات المشبوهة ومنهن:
  • المتخصصات في الفقه وأصوله: – الدكتورة فاطمة نصيف – الدكتورة الجوهرة المقاطي – الدكتورة بدرية البهكلي – الدكتورة وفاء الحمدان * المتخصصات في التفسير وعلومه: – الدكتورة نور قارووت – الدكتورة سناء عابد – الدكتورة آمال نصير
  • وأستاذات العقيدة: – الدكتورة زينب الحربي – الدكتورة عفاف مختار – الدكتورة غربية الغربي – والدكتورة شريفة السنيدي – الدكتورة لطيفة الصقير – الدكتورة حياة با أخضر
  • وأستاذات الحديث وعلومه: – الدكتورة حصة الصغير – الدكتورة لطيفة القرشي – الدكتورة أميرة الصاعدي
  • والداعية الأستاذة أسماء الرويشد، والدكتورة خديجة بابيضان، والداعية الأستاذة أناهيد السميري بعد اطلاعهن على حقائق هذا الفكر ومفردات دورة الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه، وانطلقت مساهماتهن في تحذير المجتمع من خطر هذه الوافدات عن طريق التوعية بين الطالبات والمجتمع النسائي بشرائحه المختلفة في المحاضرات العامة.
  • أيّد عدد من المختصين في العلوم النفسية والطب النفسي التحذير من البرمجة اللغوية العصبية لما سببته من فوضى في البلاد ومنهم الاستشاريون النفسيون: – د. طارق الحبيب – د. يوسف عبدالغني – د. عبد الرحمن ذاكر – د. خالد بازيد
  • وأستاذات الصحة النفسية: – د. انتصار الصبان – د. عزة حجازي – الأستاذة هدى سيف الدين – الأستاذة وفاء طيبة – الأستاذة سحر كردي
  • كما أيدت التحذير بشدة ورتبت لقاء خاصًًا لتوعية طالبات قسم علم النفس بجامعة الملك سعود الأستاذة موضي الدغيثر المتخصصة بعلم النفس والمهتمة بالتأصيل الإسلامي.

وهذا هو الرابط …. بارك الله فيكم
http://www.islamway.com/?iw_s=Article&iw_a=view&article_id=1411

كلام مهم جدا عن البرمجة اللغوية العصبية … إضغط هنـــــــــــا

الإعلانات