الراية المسلمة

سبحان الله
هل يمكن أن يسلمك رسول الله صلي الله عليه وسلم راية؟
وكيف هذا ؟
وماذا ستفعل وقتها
وأى نعيم يمكن أن تشعر به فى هذه الحياة؟

نبدأ من هذا المشهد العظيم
رسول الله يعرف كل الصحابة انه سيعطي الراية غدا لرجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله .
كانت هذه راية الجهاد – فى هذا اليوم وفى هذا الزمان.
رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله
هل يمكن أن تكون أنت الآن أخى هذاالرجل ؟
كلنا نحب الله ورسوله – فهل فعلا يحبنا الله ورسوله ؟
النبي صلي الله عليه وسلم ينادي ويعلن إشتقت لأحبابي
النبي صلي الله عليه وسلم يشتاق لأحبابه !!!!

النبي يحبك وحب النبي دليل على حب الله لك
سبحان الله ( لأعطين الراية غدا رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله)
أنت رجل هذه الراية
لأن النبي أعلنها وقال : ( إشتقت لأحبابي)
أنت أهل لأن تحمل هذه الراية
فإذا كان على رضى الله عنه قد حمل راية الجهاد وفتح الحصون رضى الله عنه
فأى راية يمكن أن تحمل أنت ؟
ما هي رايتك التى تمسكها وتعليها ؟
ما هي رايتك التى يجتمع الناس وهم يشاهدون حب الله ورسوله يملؤها ؟

كان عليا رضى الله عنه بعينه رمد فلا يرى ولا يبصر
ولكن الرسول صلي الله عليه وسلم أبرأه بإذن الله رب العالمين مما فى عينيه
فما هو الشىء الذى يعقوك عن حمل الراية ؟
وكيف يمكن ان تبرأ منه بإتباع سنة النبي محمد صلي الله عليه وسلم

الراية
التى قطعت يد مصعب اليمنى بتبادرها باليسرى
فقطعت اليسرى فتبادرها بعضدية ؟
حتى تبقى عاليه خفاقة
الراية التى رفعها جعفر ابن ابى طالب – اخو على بن ابى طالب
الراية التى رفعها عبد الله ابن ام مكتوم وهو لا يبصر بعينيه .
راية النبي محمد صلي الله عليه وسلم . والتى يحب أن يرفعها من أحبوه بصدق.
كم راية للإسلام سقطت ولم تجد من يرفعها
كم راية فى التعليم وكم راية فى التربية وكم راية فى العلم وكم راية فى البيوت
وكم راية فى حق الآباء والأمهات وكم راية فى صلة الأرحام ؟ وكم راية فى حق الفقراء والمساكين . وكم راية فى الإقتصاد. وكم راية فى التجارة. وكم راية فى كل مجالات الحياة ؟

كم راية سقطت وتنتظر من يحملها . بحب الله ورسوله.
كم راية تريد رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله
وأين أنت يا من أحبك واشتاق لك رسول الله ( صلي الله عليه وسلم )

فتح الله على على رضي الله عنه الحصن الذى استعصى على المسلمين
فماذا يمكن أن تفتح أنت من خير للمسلمين ولغير المسلمين من خير .

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لعيا رضى الله عنه : ( لأن يهدى الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم ).

الراية
تنتظرك
ترفعها للحق وتلقى بها رسول الله صلي الله عليه وسلم يوم القيامة
وتقول تسلمتها منك يا رسول الله .
بشرط أن تكون رجلا تحب الله ورسوله ويحبك الله ورسوله
فماذا تنتظر ؟
هل تسأل عن نوع الراية ؟
إنها راية الرحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة فى كل جوانب الحياة
(وما أرسلناك إلا رحمـــــــــــة للعالمين )
والحمد لله رب العالمين

Advertisements