مكة ولد بها النبي محمد صلي الله عليه وسلم

الإسلام دين رائع سبحان الله
اللهم صلى وسلم وبارك على عبدك وحبيبك ونبيك محمد صلي الله عليه
وعلى آله وصحبه أجمعين الطيبين الطاهرين

ولد النبي عليه الصلاة والسلام فى مثل هذه الليلة على أرجح الأقوال
فكانت فرحه قومه – جده وأمه وأعمامه وكل أهل مكه الذين كانوا يحبون زعيمهم
ورئيس دولتهم عبد المطلب – كانت فرحة عظيمة

هذه فرحة عائلة كبيرة فى المكانة بين قريش صغيرة فى العدد بالنسبة للأفراد
فما هي فرحة العائلة الأكبر المسلمين وما هو دليلهم العملى على فرحتهم بالنبي
فى هذه الليلة وكل الليالى .

فى هذه الليلة لا نخصها بمظهر خاص لانها نفس الليلة التى شاء الله فيها
أن يقبض النبي للرفيق الأعلى صلي الله عليه وسلم
وهو أصعب حدث مر على المسلمين
فسبحان الله – تختلط مشاعر الفرحة بمولد النبي بمشاعر الحزن الشديد على إختياره الرفيق الأعلى بالموت . صلي الله عليه وسلم .

فلا يستطيع صادق أن يحتفل ( بأصعب حدث مر على المسلمين بوفاة نبيهم)
ولا يستطيع صادق أن يحزن ( لأنه يوم ولد فيه صلي الله عليه وسلم )
قمة الحكمة وقمة التوازن فى من قدر هذا سبحانه تبارك وتعالى

( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا )

المهم فى هذه الليلة – كيف تبدا عهدا وعملا وصدقا بإحياء سنة النبي طوال العام
كيف يظهر أمامك عظمة ما قدمة النبي من خير للناس أجمعين
كيف هي خسارة المسلمين بوفاة نبيهم
وكيف هي خسارتهم بعدم تطبيقهم جميعا لسنته كاملة

إذا كنت الآن فى المدينة المنورة فى نفس وقت وفاة النبي
وانت تشاهد اللحظات الآخيرة من وفاة النبي
ماذا تنوى أنت لنصرة الإسلام ؟

إذا كنت مع الحضور ابو بكر وعمر والصحابة
حين خرج أبو بكر يعلن من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ( صلي الله عليه وسلم )
ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت
بصدق ما هو شعورك فى هذه اللحظات وأنت حاضر تسمع ؟
وكم هي مشاعر الأسي والحزن
وبماذا كنت ستنوى أن تحافظ على الإسلام ؟
وكيف كنت تفكر فى نصرتك للإسلام ؟
كثيرون ارتدوا عن الإسلام ومنعوا الزكاة – كيف تنظر لهؤلاء ؟

كيف يمكن أن تصلح حياتك بتجديد عهدك مع الله وأنت تعلم كيف كان بكاء الصحابة ودموعهم فى هذا اليوم ؟
كم إمرأة شعرت بالمسؤولية وعزمت أن تربي ابنائها على أخلاق النبي
وكم شاب أخذ الأمر بقدر عظمه ونوى أن يأخذ بسنة النبي كاملة
وكم رجل أعلن رجولته وقال سأنشر دعوة النبي محمد صلي الله عليه وسلم فى الدنيا كلها
وكم مسلم صادق نوى أن يقابل النبي على الحوض ؟
وماذا عنك أنت هل فعلا تريد أنت أن تكون معه فى الجنة – وبأى عمل تريد هذا ؟

هذه الليلة كثيرون يحتفلون فيها بموالد وأشياء لم يفعلها النبي محمد صلي الله عليه وسلم
وهذه الليلة لابد أن يتحمل االمسلمون الصادقون المحبون للنبي محمد صلي الله عليه وسلم المسؤولية عن حياتهم ومدى صدق إسلامهم لله رب العالمين.

كما تحملها أبو بكر – وكما تحملها عمر بصعوبة واسى ودموع رضى الله عنهما

أحدهما كتم دموعة وصمم على نصرة الإسلام بصدق وبكل ما يملك
والآخر إنفجرت منه الدموع حبا وشوقا ووفاء للنبي محمد
صلى الله عليه وسلم – وعاهد النبي أن ينصره بكل قوته

وماذا عن البسطاء أمثالنا إن كانوا معهم فى نفس الليلة
أعرف مسلما نوي هذا وقال :
الآن سأحافظ على كل فرض للصلاة فى المسجد وفى جماعة المسلمين
سأحافظ على السنن الراتبة
سأحافظ على السواك
سأتخلق بأخلاق النبي فى الصدق والأمانة فى كل شىء
سأراعى ابى وأمى وأرحامي
سأهتم بالفقراء والمساكين على الرغم من حاجتى
سأهتم بدراستى
سأهتم ببيتى ومسؤولياتى كلها
سأعلن للدنيا عن حبى للنبي صلي الله عليه وسلم بشكل عملى
ليس بالكلام وليس بالأناشيد
بل بشكل عملى بالوضوء والمحافظة عليه والصلاة والصدقة والصدق والزكاة
بأخلاقة والقرآن الذى أوحي إليه ( المعجزة التى شاء الله أن توحي للنبي محمد – كلام الله سبحانه – القرآن الكريم)

بحفظى للقرآن الذى أوحي إليه ( صلي الله عليه وسلم )
في هذه الليلة أريد الفردوس الأعلى وقد إخترت جارى
وأعلم أن الله سبحانه سيوفقنى
اريد أن أكون جارا للنبي محمد صلي الله عليه وسلم
وسابذل كل ما املك لأفوز بهذا

وسأقول له لقد أحببتك ونصرتك
وكنت صادقا
لم أهلل كما فعل الناس بل إخترت أن أعمل وأن أنصرك بصدق
فتعلمت القرآن وأديت ما وصيتنى به
وتخلقت بأخلاقك

فسمعته صلي الله عليه وسلم يقول : ( أقربكم منى مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ).
_______
التوقيع
مسلم يحب رسول الله
صلي الله عليه وسلم

اللهم إنى أشهدك وأنت خير شاهد
أنى سألتزم بسنة وأخلاق نبيك محمد صلي الله عليه وسلم

واشهدك ياربى أنى إخترت جوار النبي فى الجنة
فى الفردوس الأعلى فاقبلنى يارب
وأعنى على طاعتك وعبادتك يارب
وارزقنى الأخلاق الحنة كأخلاق النبي عليه الصلاة والسلام
وارزقنى يارب حسن الأدب معك
واجعلنى مسلما نافعا لنفسي وللمسلمين وللناس أجمعين
كما بعثت محمدا رحمة للعالمين عليه الصلاة والسلام
والحمد لله رب العالمين

تابع أيضا : الخالدون 100 أعظمهم محمد صلي الله عليه وسلم

الإعلانات